سيارات مستعملةصيانةمنوعات

نصائح هامة تجنبك غش التجار قبل شراء سيارتك المستعملة

في ظل ارتفاع اسعار السيارات الجنوني، افضل خيار هو السيارات المستعملة هو الحل الأسلم والاقرب لكل من يريد اقتناء سيارة

 ولكن قبل شراء سيارة مستعملة يجب عليك التيقن جيداً من حالة السيارة المستعملة والوكيل قبل الشراء، ونحن في AutoVx سنقدم لكم بعض النصائح الهامة قبل الشروع في عملية الشراء، فقد أظهرت إحدى الدراسات أن 31 % من السائقين ندموا على شراء سيارتهم الأخيرة بسبب أنهم لم يأخذوا الوقت الكافي في البحث عن السيارة الأنسب لهم، لذا عليك التنبه جيداً حتي لا تكن من 31% النادمين 

أولاً) الاستعداد لشراء السيارات المستعملة: 

1- يجب أن يكون لديك تصورات محددة ودقيقة عن نوع السيارة وسنة الصنع ومتوسط السعر، فهذا يُسهل عليك عملية البحث عن سيارة جيدة في أسواق السيارات المستعملة.وعليك أيضاً قبل البدء فى عملية الشراء تحديد السعر الذى تستطيع دفعه، ومراجعة أسعار المواقع الإلكترونيه الخاصه بالسيارات المستعمله لمعرفة السعر المناسب للسيارة، ولا تتعجل بالشراء  حتي وان اعجبك السعر قبل دراسة أسعار السوق جيدآ.

2-قد ينصح البعض أحيانآ بعدم شراء سيارة مستعمله من معارض بيع السيارات، يرجع ذلك إلى أن التجار أصحاب المعارض يربطهم علاقات ببعض مراكز الخدمه والصيانه ، هؤلاء يتفنون فى إصلاح الأعطال بالسيارة، تبدو كما لو لم يكن بها عطل من قبل وإخفاء العيوب الباطنه والظاهره مقابل أسعار بسيطه .

3- اثناء الشراء عليك ان تحذر حيل البائع والتي منها على سبيل المثال أن يتساءل المشتري لماذا لم يحرص البائع على غسل السيارة قبل موعد المعاينة، فقد يكون السبب في ذلك هو الإهمال الجسيم. لكن السبب الصحيح يكمن في تصعيب مهمة المشتري عند فحص السطح الخارجي لجسم السيارة،حيث إن طبقة الاتساخات التي تكسو الجسم تخفي عيوب الطلاء البسيطة أو تزيد من صعوبة اكتشاف العيوب الأخرى.
وفي مواضع أخرى من السيارة ينبغي أن تساور المشتري شكوك إذا ما لاحظ أن كل شيء أكثر نظافة من المعتاد. 

 ثانياً) معاينة السيارة المستعملة:

 إذا عثرت على سيارة مستعملة مناسبة، فتبدأ من هنا عملية البحث عن العيوب من خلال معاينة السيارة من جميع جوانبها، وفي حالة وجود اختلاف في أبعاد الفجوات أوالفتحات في الصادم الأمامي والخلفي أو الأبواب والأجزاء التركيبية الأخرى بالسيارة، فإن ذلك يُشير في أغلب الأحيان إلى أضرار ناتجة عن وقوع حادث. وينطبق نفس الأمر في حالة عدم مطابقة تاريخ الإنتاج المدون على المصابيح والكشافات مع سنة صنع السيارة، حيث يدل ذلك أيضاً على تغيير المصابيح وتجهيزات الإضاءة في وقت ما بسبب تعرض السيارة لحادث.

فعليك ان تقوم بفحص السيارة التى أعجبتك فى مركز خدمه مختص بفحص السيارات .لتأكد من سلامتها وصلاحيتها ويمكنك طلب شهاده مختومه من المركز بعد الفحص ..بالطبع قد يوفر عليك هذا الكثير من العناء ويجعلك مطمئن قبل الشراء.او يمكنك  الإستعانه أثناء الشراء بفنى متخصص لفحص السيارة أو أحد الأصدقاء الذين لديهم الخبره .

فحص ما قبل شراء السيارات المستعملة

 

1- أول هذه الأشياء الاطلاع على السجل التاريخي المكتوب والموثّق لها لأنها قد تكون تعرضت للغرق أو لحادث كبير وبالتالي لم تعد تستحق ما يدفع فيها مهما كان قليلاً، بل إنه يمكن أن تكون مشطوبة من سجلات شركات التأمين نتيجة التعرض لحادث كبير وبالتالي فإن المشتري لن يتمكن من ترخيصها في حالة شرائها لآن أياً من شركات التأمين لن تؤمّن عليها. وقد يكون هناك تلاعب في مقدار المسافة التي قطعتها بحيث تبدو وكأنها لم تعمل لأوقات طويلة على خلاف الحقيقة.

2-ينصح بفحص عدد الكيلومترات التى قطعتها السيارة فأن هناك خبراء فى مجال تعديل عداد السيارة، لتقليل عدد الكيلو مترات التى قطعتها السيارة حيث كلنا يعلم تأثير الإستهلاك على السيارة .

 3- يتجاهل الكثيرون التأكد من سلامة دوائر الكهرباء في السيارة المستعملة خاصة أن النسبة الأغلب من عمليات الشراء تتم نهاراً وفي الوقت نفسه فإن البائع دائماً ما يحاول التقليل من أهمية أي عيوب ولكن المشتري غير مضطر لشراء سيارة ويحتاج في اليوم التالي إلى الذهاب بها لمركز صيانة مهما كانت بساطة العطل. لذلك يجب التأكد من سلامة الكشافات والإشارات الضوئية وجهاز الكاسيت والزجاج الكهربائي والتكييف إذا كان موجوداً حتى لو كنا في فصل الشتاء.

4-يجب التأكد من جسم السيار الخارجى من حيث الطلاء والصدأ وما إذا كانت هذه السيارة تعرضت لحادث أم لا، وعليك لفحص الصدآ ان تنظر بعنايه إلى الزوايا والأماكن الغير ظاهره التى قد يهملها التجار سواء لتكلفتها أو إهمال المشترين لها مثل المدادات الجانبيه وعتبة الآبواب وتجويف الإطار، بالنسبه لمعرفة ما إذا كانت السيارة تعرضت لحادث أم لا ؟! يظهر ذلك فى إختلاف اللون فى بعض مناطق السيارة المستعمله وأيضآ أثار رش الدهان المتبقيه على البرواز المطاطى للأبواب،كذلك أثار اللحام عن أرضيات السياره وتجويف وحواف القوائم والإطارات.

 5-إذا كنت تشك فى وجود طبقات سميكه من معجون السمكره ..فيمكنك إختبار ذلك بمغناطيس إنها حيله جيده جدآ.

6- فحص منطقة المحرك: 

وجود أجزاء متساقطة من الطلاء في حيز المحرك مع ظهور أضرار بالبراغي (المسامير) ووصلات ربط أجزاء جسم السيارة يمكن أن تشير إلى إجراء إصلاحات كبيرة على السيارة، كما أن آثار تسريب الزيت وبقع الماء في حيز المحرك تؤكد أن سلامة تشغيل السيارة لم تعد مضمونة، ولكن نظافة حيز المحرك بشكل مبالغ فيه يجب أيضاً أن تثير الشكوك لدى الراغب في شراء سيارة مستعملة؛ حيث يتمكن صاحب السيارة عن طريق غسل المحرك من إخفاء العيوب والقضاء على آثار التسريب بحيز المحرك.

وفي حالة ملاحظة أي مشكلة في المحرك مثل تسرب واضح للزيت أو صوت غريب عند تشغيله فلا يجب السماح للبائع بتضليل المشتري وتشتيت الانتباه بعيداً عن المشكلة.

فقد يقول البائع إن هذا الزيت الموجود على جسم المحرك الخارجي ليس إلا كمية فائضة سقطت أثناء تغيير الزيت مؤخراً أو أن هذا الصوت الغريب في المحرك سوف يختفي بعد فترة تلقائياً وأشياء من هذا القبيل.

والحقيقة أن السيارات المستعملة المعروضة للبيع كثيرة جداً بحيث لا يجب شراء واحدة دون التأكد تماماً من كفاءتها لذلك يجب في حالة التردد أو اكتشاف خلل كبير فيها التراجع فوراً عن إتمام الصفقة.

وعند مراجعة السجلات يجب التأكد من انتظام تغيير الزيت؛ بمعنى أنه يتم عند قطع 1000 كلم لأن زيادة المسافة التي يتم قطعها قبل تغيير الزيت بدرجة كبيرة بحيث تصل مثلاً إلى 9000 كلم يمكن أن يلحق ذلك أضراراً كبيرة بالمحرك. كما أن تغيير الزيت على فترات متقاربة جداً يشير إلى وجود خلل في المحرك أيضاً.

7- فحص دورة زيت المحرك.

يتم ذلك من خلال البدء بقياس مستوى الزيت، حيث يتم إخراج عمود القياس من مكانه ومسحه بقطعة قماش وإعادته لمكانه مرة أخرى قبل سحبه مرة أخرى لتحديد مستوى الزيت في المحرك وجودته. فإذا كان لونه أسود تماماً ومستوى الزيت منخفض تماماً فهذا يدل على أن المحرك يستهلك الزيت بمعدلات فوق المعتادة أو يوجد تسرّب للزيت في المحرك. وفي كلتا الحالتين فإن المحرك سوف يواجه مشكلات في المستقبل. وكلما تمتعت السيارة بعمليات صيانة جيدة كان زيت المحرك نظيفاً وكاملاً.

وعندما يكون شكل المحرك من الخارج نظيفاً ولامعاً لا يعتبر سبباً كافياً للاعتقاد بأنه لا يعاني من وجود تسرّب للزيت لذلك يجب فحص المحرك من الخارج بصورة دقيقة للتأكد من عدم وجود أي مصادر للتسرّب وبخاصة في الأجزاء السفلى منه.

ليس هذا فحسب، بل يمكن فحص دورة الزيت من الداخل بمجرد النظر من خلال فتح غطاء أنبوب الزيت والنظر داخله. أما الشيء المهم الذي يجب البحث عنه في هذا الجزء فهو التأكد من عدم وجود ترسبات سوداء داخلها لأن وجودها يشير إلى وجود خلل في دورة الزيت لذلك لا يجب شراء مثل هذه السيارة لأنها إما عاجلاً أو آجلاً سوف تعاني من مشكلات كبيرة في المحرك.

8- فحص ضغط الزيت

تتم هذه الخطوة اعتماداً على لمبة الزيت الموجودة في لوحة العدادات في الداخل، فالمعروف أن الزيت يتجمع في مكانه عندما يتوقف المحرك عن العمل لعدة ساعات بحيث يبدو كأنه لا يوجد زيت في المحرك لذلك فإن لمبة الزيت تضيء عند بدء تشغيل المحرك للحظات قبل أن تنطفئ عندما تبدأ دورة الزيت في العمل. ويمكن التأكد من سلامة ضغط الزيت من خلال مراقبة اللمبة. فإن كان الضغط في المستويات المطلوبة فإن اللمبة لن تستمر مضاءة عند بدء تشغيل المحرك أكثر من ثانيتين، أما إذا استمرت أكثر من هذا فيعني وجود خلل في ضغط الزيت.

  9- فحص الفرش

قم بفحص فرش السيارة جيدآ ..هل يبدو بصورة جيده بفضل الصيانه أم أنه فعلآ جيد. و قم بفحص كراسى السيارة المستعمله جيدآ، هل هى شديدة الإتساخ أو هبطت وفقدت قوتها كذلك هل تتحرك الكراسى بسهوله فى كل إتجاه ممكن ؟! وجود هذا كله يشيرإلى طول فترة إستخدام السيارة وكثرة الكيلومترات التى قطعتها حتى لو أشار العداد لغير ذلك وكذلك الحال فى أحزمه الآمان.

 10- فحص الاطارات

من الأمور الهامه أيضآ هى التأكد من سلامة حال الإطارات ..مع العلم بأن عمق تجويف الإطار الجديد 7 مليمترات.

11- كماليات السيارة

من الأخطاء الشائعة عند شراء السيارات المستعملة الوقوع في فخ شراء أشياء لا وجود لها فعلاً. فالبائع يقول إنها مزوّدة بأربع سماعات لجهاز الراديو كاسيت وجهاز التكييف يعمل بصورة جيدة ونظام الإغلاق المركزي للأبواب سليم وجهاز الكاسيت أصلي. وبعد الشراء يمكن اكتشاف أن السيارة ليس بها أكثر من سماعتين. ونظام الإغلاق المركزي لا يعمل وجهاز الكاسيت غير أصلي وإنما جهاز مقلّد لا يعمل بكفاءة لذلك يجب مراجعة كل هذه الأمور مهما كانت بسيطة لأن المشتري غير مضطر لدفع أي أموال في أشياء غير موجودة.

ثالثاً) فحص مستندات السيارة: 

يجب أن تكون أعمال الصيانة التي تم إجراؤها على السيارة المستعملة مُسجلة في دفتر الخدمة بشكل كامل. ومن الأمور التي تدعو إلى الشك والريبة تغيير مالك السيارة مرتين خلال خمس سنوات.

بعد إجراء كل عمليات الفحص السابقة يظل الاختبار الأهم وهو اختبار السيارة أثناء السير وذلك من خلال قيادتها إلى أطول مسافة ممكنة مع مراقبة كل العناصر التي تحدثنا عنها من قبل مثل لوحة العدادات وصوت المحرك ومعدل التسارع وقوة سحب المحرك للكشف عن أي مشكلات كامنة فيه. في الوقت نفسه يجب مراعاة حقيقة الاختلافات بين الطرز والأنواع المختلفة للسيارات.

ليس هذا فحسب، بل يجب ملاحظة مدى اتزان السيارة على الطريق وقدرتك على السيطرة والتحكم فيها وكذلك سهولة حركة أجزائها الميكانيكية مثل ناقل الحركة وكفاءة المكبح وسهولة المقود فكلها عوامل تحدد بصورة كبيرة سلامة الصفقة.

تأكد من انك إستلمت جميع نسخ مفاتيح السيارة.. فى السيارات الحديثه نسبيآ والتى تتطلب مفاتيحها برمجه للإحتياط ..كذلك يمكنك تغيير جهاز الإنذار أو تركيب جهاز إن لم يوجد.

 وعليك أخيراً بعد الشراء ..عليك بزيارة مركز خدمه متخصص وذلك لتغيير زيوت المحرك وكذلك فحص البطاريه من حيث حجمها ومحرك السياره وأى أمور أخرى ضروريه.

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى