شركات السياراتمقارنات السياراتمنوعات

تعرف علي اقوي السيارات الرئاسية وكيف تمنع اغتيالهم

تعتبر السيارة الرئاسية هي السيارة الأقوي علي الاطلاق ، حيث تزود تلك السيارات بأقوي سبل التحصين والأمان وطرق الاتصال الدولية وأيضاً ادوات لحالات الطوارئ ايا كانت

فالسيارات الرئاسية تعتبر شعاراً للدولة ، حيث يتمتع رؤساء الدول في جميع أنحاء العالم بسلطة هائلة و يمثل الرئيس قوة الدولة وهيبتها  و كواحدة من أبرز علامات هذه السلطة  تبرز السيارة الرسمية للدولة. والتي يستخدمها الرئيس في تنقلاتها الرسمية ، وقد يستخدمها أيضاً لضيوف الدولة من الملوك والرؤساء الآخرين.

ونظرا للطبيعة الحساسة لأمن هذه الشخصيات المهمة،  فلا يمكن استخداتم أي سيارة لتكون سيارة رئاسية، هذه السيارات تأتي مخصصة بشكل كبير ومجهزة مع الملحقات ووسائل الراحة الفريدة – لراحة وسلامة ركابها من الشخصيات فائقة الأهمية

وسنعرض لكم في AutoVx  اشهر سيارات الرؤساء مع اهم طرق تحصينها المختلفة 

السيارة الرئاسية في الصين

سيارات العلم الأحمر أو (هونغ تسي) بالصينية هي السيارة الرئاسية الرسمية للرئيس الصيني ، ويعود تاريخ هذه علامة تجارية للسيارات الصينية الفاخرة إلى عام 1958 حيث كانت تصنع السيارة لكبار الموظفين الحكوميين ، و اعتمد مصممو السيارة في ذلك الحين على سيارة كرايسلر ليموزين لصنع الموديلات الأولى منها

و تعتبر هذه أغلى سيارة صينية في العالم بسعر يصل إلى 800 ألف دولار في نسختها العادية

السيارة الرئاسية في فرنسا

 لحفل تنصيب الرئيس الفرنسي الجديد إمانويل ماكرون Emmanuel Macron صنعت مجموعة PSA سيارة خاصة اعتمدت على تصميم  سيارة DS 7 كروسباك الأفخم في أسطول سيارات DS الفرنسية ولكن مع بعض التحديثات لتلائم وظيفتها كسيارة رئاسية .

وجاءت سيارة DS 7 الرئاسية باللون الأزرق الغامق مع فرش جلدي أسود اللون للداخلية وزينت بالشعارات الرسمية للدولة الفرنسية والعلم الفرنسي وبعض التزيينات الذهبية للإطارات وفي المقصورة ،

أما من حيث الأنظمة الحركية فتعتمد السيارة على نظام هجين يجمع بين؛ محرك بنزين ، ومحركين كهربائيين، لتبلغ القوة الإجمالية للسيارة 300 حصان، مع صندوق تروس (جير) أوتوماتيكي من 8 سرعات يعمل بنظام دفع رباعي للعجلات

ولكن أبرز ما يميز سيارة DS 7 هذه بالتحديد كان سقفها ، حيث جاءت السيارة بسقف قابل للطي ، لتتحول سيارة الكروس أوفر إلى  سيارة موكب رئاسي بامتياز وليصعد على متنها الرئيس الجديد لوحيي الجماهير المحتشدة في ساحات الإليزيه.

يمكن للرئيس الفرنسي الاختيار بين عدة سيارات مصفحة من الفئات الفاخرة التي تنتجها الشركات الفرنسية. واستخدم الرؤساء السابقين سيارات مثل ستروين “سي 6” ورينو “فيل ساتيس” وبيجو 607. اما الرئيس هولاند فيستخدم سيارة ستروين “دي إس 5” كسيارة رسمية. وكانت اشهر سيارة رئاسية فرنسية هي من طراز ستروين “دي إس” واستخدمها الرئيس تشارل ديغول، وتعرض فيها لمحاولة اغتيال فاشلة بسبب قدرة السيارة في الانطلاق على ثلاث عجلات.

Citroen C6 HDi 240 FAP

السيارة الرئاسية في روسيا

 على الرغم من إعجابه بالمدرعات التي ينتجها الجيش الروسي والتي يتفقدها باستمرار في زياراته الميدانية، إلا أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين Влади́мир Влади́мирович Пу́тин فيستخدم السيارة اللألمانية مرسيدس اس كلاس بولمان غارد المصفحة المضادة للرصاص ، وفي الحقيقة فإن معظم الدول في العالم تعتمد على شركة مرسيدس  لتوفير السيارات لرؤسائها وكبار الموظفين الحكوميين فيها

ولكن  يبدو أن الرئيس الروسي يفضل  أن تكون سيارته الرئاسية روسية الصنع ،  حيث يستعد بوتين لاستلام سيبارة لميوزين جديدة ستحمل اسم (كورتيج) وتعني بالعربية الموكب .

حيث سيوفر مشروع الموكب سيارات روسية الصنعه لنقل كبار الموظفي الحكوميين ، وستتوفر بعدة نسخ، نسخة سيدان ونسخة SUV ونسخة ميني فان ، ونسخة ليموزين التي سيحصل عليها بوتين . وعلى  خلاف المعتاد ستطرح هذه السيارات للبيع أمام العامة ،

وستتولى شركة بورش تزويد السيارات بالمحركات ، حيث تشير التقارير إلى أن  سيارة الرئيس الروسي ستحصل على محرك V12 تيربو بقوة 800 حصان  ومن المتوقع أن يتم تسليم أول سيارة كورتيج نهاية العام الحالي أو بداية العام القادم 2018 .

سيارة ملكة بريطانيا

  وفي بريطانيا يشتمل الأسطول الملكي على عدة سيارات لا سيارة واحدة ، أشهرها سيارتا بنتلي التي استلمتها الملكة البريطانية إليزابيث الثانية عام 2002 في اليوبيل الذهبي لتوليها الحكم ، حيث اعتمدت كلا السيارتين على هيكل سيارة بنتلي أرنيج  مع محرك V8 سعة 6.75 يولد قوة 400 حصان و 835 نيوتن.م من عزم الدوران وينطلق بالسيارة إلى سرعة قصوى تبلغ 210 كم/س

وبالطبع فقد جاءت السيارتان الملكيتان بمواصفات خاصة ، حيث زيد طول كل منهما بمقدار 85 سم تقريباً مقارنة بسيارة أرنيج العادية وا زاد عرض السيارة وارتفاعها ، وحصلت السيارة كذك على أبواب خلفية تفتح للخلف ،  كما تم تزويدها بكافة الرايات الشعارات الملكية  وظليت باللون الأسود والأحمر الداكن الذي يميز سيارات ملكة بريطانيا

ويضم الأسطول الملكي كذلك سيارة رولز رويس فانتوم 4 التي اشترهت الملكة عام 1950 واستخدمتها في حفل تنصيبها كملكة عام 1952 ، بالإضافة إلى سيارتي رولز رويس فانتوم 6 واحدة منهما صنعت خصيصاً احتفالاً باليوبيل الفضي لتولي الملكة عرش بريطانيا،

كما تم إضافة سيارتي جاكوار XJ بقاعدة عجلات طويلة عام 2012 وسيارة لاندروفر رنج روفر طراز 2015

أما رئيس الوزراء يستخدم أحد الموديلات المصفحة المصنعة خصيصًا لهذا المنصب من سيارات الجاجوار XJ التي يتم تطويرها كل سنة.

السيارة الرئاسية في ألمانيا 

يبقى الاختيار صعب في بلد هي الأعظم في مجال صناعة السيارات، لكن المرسيدس تحسم المنافسة وتبقى هي السيارة الأساسية لكل رؤساء ورؤساء حكومات ألمانيا على مدار القرن العشرين بداية من هتلر وحتى أنجيلا ميركل. المرسيدس S-Class والـPullman s600 هما الأشهر في أسطول سيارات الرئاسة الألمانية.

سيارة امبراطور اليابان

ويفضل امبراطور اليابان التنقل بسيارة من نوع “تويوتا سنشرى رويال”، حيث يصل طولها إلى 6 أمتار بينما يبلغ عرضها 2 متر، كما أنها صُنعت فى اليابان، أى أنها تُعد صناعة محلية بالنسبة للامبراطور اليابانى.

السيارة الرئاسية في ايطاليا

يضم موكب الرئيس فى إيطاليا نوعين من ماركات السيارات الأولى “ليموزين لانشيا ثيسر85” وهى سيارة مصفحة صُنعت خصيصًا فى إيطاليا، أما الثلاث سيارات الأخريات مخصصة لزيارة قادة العالم وهى من طراز “ماتزيراتى كواترو بورتى”.

السيارة الرئاسية في الهند

تُعد السيارات بموكب الرئيس فى الهند من ليموزين ماركة “مرسيدس بنز اس 60” وتم تصميم هذه السيارة بشكل خاص للرئيس الهندى “برناب مخرجى” لتصبح ذات مقومات حماية عالية.

ويشمل الاسطول الرسمي سيارات من طراز لانشيا ومرسيدس بنز وبي أم دبليو واودي والفاروميو.

السيارة الرئاسية في اسبانيا

تضم مجموعة السيارات التي تملكها العائلة المالكة الاسبانية سيارة رولزرويس فانتوم نادرة تعود الى زمن الحاكم العسكري فرانكو. وهناك العديد من السيارات الالمانية الاخري. ويستخدم ملك اسبانيا في تنقلاته الرسمية سيارة مرسيدس “إس 600” مع سيارات بي إم دبليو الفئة الخامسة كسيارات مصاحبة للموكب. ويتكون الموكب من 15 سيارة. ويستخدم رئيس الوزراء سيارة من طراز أودي “أيه 8” مصفحة. وعبر رئيس الوزراء مؤخرا عن رغبته في استخدام سيارة تويوتا برايوس هايبرد لخفض استهلاك الوقود.

السيارة الرئاسية في البرازيل

تستخدم الرئاسة البرازيلية سيارة كلاسيكية من طراز رولزرويس يعود تاريخها الى عام 1952. اما السيارة الرسمية  للرئاسة فهي من طراز فورد فيوجن هايبرد، وهي تحديث لسيارة شيفروليه اوميغا كانت تستخدم قبلها. وفي عام 2012 اشترت البرازيل مجموعة سيارات مصفحة من طراز فورد ايدج لاستخدام الرئاسة.

سيارة ملك المغرب

تُعد سيارة الملك المغربى محمد السادس من نوع مرسيدس بولمان 600 لكن باقى سيارات الموكب من “مرسيدس بنز اس 500″، وتُعد كل هذه السيارات كافية بشكل كبير لحماية الملك المغربى.

السيارة الرئاسية في مصر

أما مصر فقد كان لسيارات الرؤساء أنواع متعددة، فكانت السيارة الرئاسية للرئيس جمال عبد الناصر هى “نصر 1100” بينما كانت السيارة الرسمية هى كاديلاك، أما الرئيس محمد أنور السادات كان له فى موكبه نوعان من السيارات وهما “مرسيدس بلمان 600” و “كاديلاك”.

وكان للرئيس محمد حسنى مبارك ثلاث سيارات فبجانب الكلاديلاك والمرسيدس كانت هناك سيارة “bmw 7s” والتى كانت تتميز بامكانات فريدة من نوعها، وذلك بعد محاولة اغتياله، حيث انضمت إلى باقى سيارات الموكب كى تساعد على التأمين بشكل أكبر.

أما الرئيس عبد الفتاح السيسي فظهر بثلاث سيارات كى تساهم فى تأمين الموكب فمنذ أن كان وزيرًا للدفاع ظهر بسيارة رينج روفر” وخلال تصويته فى الانتخابات الرئاسية ظهر بـ “bmw 7s” وخلال حفل تنصيبه رئيسًا للجمهورية ظهر بسيارة “مرسيدس اس” والتى كانت عاملا رئيسيًا فى تأمين موكبه

السيارة الرئاسية في السويد

إن كان هناك شيء واحد يجب أن تفخر به السويد، فبالتأكيد سيكون خط إنتاجها من السيارات الفولفو الأنيقة الشهيرة بعوامل الأمان والراحة الأكثر بين سيارات العالم. ملك السويد يركب الفولفو S80 موديل كل عام، بينما يركب أعضاء الحكومة والحاشية الملكية موديلات أوروبية أخرى.

السيارة الرئاسية في الولايات المتحدة

 ما زال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يستخدم نفس السيارة الرئاسية (كاديلاك 1) والتي تعرف أيضاً باسم ذا بيست أو الوحش بالعربية ، حيث ما زال الرئيس بانتظار أن تفرغ شركة جنرال موتورز من تطوير سيارته الجديدة والتي تخضع حالياً للاختبارات

اما سيارة الوحش السابقة والتي يبلغ طولها قرابة 5 أمتار ونصف وبوزن 7. أطنان ونصف فقد كانت تتمتع بمستوى تصفيح عسكري مع زجاج ضد الرصاص وصفائح فولاذية في الأسفل للوقاية من القنابل بالإضافة إلى ميزة الرؤية الليلية ، كما زودت السيارة الرئاسية بعدد من الأسلحة الشخصية والغاز المسيل للدموع ، كما تم تزويدها بوحدات دم من نفس زمرة عائلة الرئيس الأمريكي لحالات الطوارئ

ومن المتوقع أن تتمتع السيارة الجديدة بتصميم جديد ، كما يظهر في الصور التجسسية والتي تُظهر شبكاً أمامياً جديداً ومصابيح LED للأضواء وإشارات الإلتفاف ، وإلى جانب كل مواصفات الأمان السابق لا بد أن السيارة سيتم تطويرها في نسختها الجديدة لتوفر المزيد من الأمان

العديد من التجهيزات في هذه الليموزين، بما في ذلك مستويات التصفيح في السيارة الرئاسية، تظل سرية، ولكنها تعتمد في التصميم العام على خطوط تصميم رأسية مستعارة من سيارات مثل «سي تي إس» و«آيسكاليد». ويعتمد تصميم الليموزين على طراز «دي تي إس» السابق، ولكن السيارة نفسها لا تنتمي إلى أي موديل معين.

سيارة هجين

وتستعير الشركة أجزاء هذه السيارة من كل موديلات «كاديلاك»؛ حيث الأضواء الأمامية والمرايا الجانبية ومقابض الأبواب مستعارة من سيارات «آيسكاليد»، والتصميم الخلفي يشبه طراز «إس تي إس» الذي كانت تنتجه الشركة.
وهي مزودة بزجاج مضاد للرصاص وبأحدث أجهزة الاتصالات والحماية، وبها مكتب خلفي خاص، كما أنها مضادة لهجمات الغاز. ويسافر الرئيس الأميركي بصحبة موكب رئاسي يضم عدة سيارات رئاسية وسيارات مصاحبة وسيارة إسعاف عسكرية، وتنقل كلها بواسطة القوات الأميركية أثناء سفر الرئيس خارج البلاد باستخدام طائرات شحن من طراز «سي17».
وتحمل «كاديلاك وان» شعار الرئاسة على بابيها الخلفيين وظهر المقاعد الخلفية، وأيضا بطانة الأبواب الخلفية. وهي سيارة فريدة من نوعها تحمل أحدث أدوات الاتصال والدفاع المضاد. ورغم أن تفاصيل التجهيزات الفنية في السيارة تظل سرية، فإن المعروف عنها أنها مصفحة بأعلى درجات التصفيح، ويشمل ذلك إطارات مضادة للانثقاب، وهي محمية من الهجمات البيولوجية والكيماوية.
وتحمل السيارة عبوات دم من فصيلة دم الرئيس وإمدادات الأكسجين الخاص بها. وهي تتسع لسبعة ركاب بمن في ذلك الرئيس نفسه. ويفصل المقصورة الخلفية عن مقصورة السائق حاجز زجاجي خاص. ويمكن التحكم في زوايا المقعدين الخلفيين كهربائيا مع إمكانات التدفئة والتبريد، وهناك منضدة يمكن طيها بين المقعدين لاستخدامها مكتبا صغيرا أثناء التنقل. كما أنها مجهزة بمركز اتصالات على اتصال دائم مع البيت الأبيض.
ويقود السيارة سائق مدرب من القوات الأميركية الخاصة، بالإضافة إلى حارس آخر يجلس في المقعد الأمامي. وفي الرحلات الداخلية تحمل السيارة العلم الأميركي وشعار الرئاسة، بينما تحمل علم الدولة المضيفة، بالإضافة إلى العلم الأميركي، في الزيارات الأجنبية.
ولا تقطع السيارة أكثر من ثمانية أميال بغالون الوقود الواحد، وهي مجهزة بكل تقنيات الفخامة والأمان المتاحة في سيارات «كاديلاك» الأخرى. وخلافا للمعهود في سيارات الليموزين الأخرى، تستخدم «كاديلاك وان» وقود الديزل بدلا من البنزين؛ والسبب يعود إلى أن الديزل لا يشتعل أو ينفجر بسهولة. وهي ليست سريعة؛ إذ تصل سرعتها إلى 60 ميلا في الساعة في 15 ثانية.
تأمين السيارات الرئاسية

روزفلت كان يفضل فورد

 على مر السنين، اختار الرؤساء الأميركيون العديد من أنواع السيارات، كسيارات رئاسية بعضها كان من صنع شركات لم يعد لها وجود اليوم، مثل شركات: «وايت موتور كومباني» و«ستانلي» و«بيرس أرو» و«باكارد»، فيما فضل بعض الرؤساء، مثل الرئيس روزفلت، استعمال سيارات «لنكولن» التي تنتجها شركة «فورد».
أما تصفيح «كاديلاك وان» فهو الأعلى بين مستويات التصفيح المعروفة عالميا. والمعلومات عنه تعد سرية بالنسبة لسيارة الرئاسة، ولكن مصادر شركات التصفيح تشير إلى أنها تعد المستوى الأعلى من التصفيح الذي يتميز بأحدث تطوير في الصناعة، وهو تحويل وسائل الدفاع إلى وسائل هجوم.

مواد تصفيح السيارات

وبغض النظر عن التفاصيل الخاصة بالليموزين الرئاسية، فإن السيارات المصفحة بدرجات عليا تستخدم في الوقت الحاضر مواد خفيفة من خلائط الكربون تتميز بالمتانة الشديدة مع خفة الوزن. وأهم هذه المواد مادة «الكيفلار» التي تعد أقوى من الصلب خمسة أضعاف، وهي مادة لا تصدأ، وتتميز بخفة الوزن، وهي تستخدم أيضا في السترات الواقية من الرصاص التي يرتديها أفراد القوات الخاصة.
أما أحدث مواد الحماية، فاسمها «سبكترا شيلد»، وهي مادة أقوى من الفولاذ بعشر مرات وأخف من «الكيفلار» بنسبة 30 في المائة. وهي علاوة على ذلك مادة مرنة يسهل استعمالها لتحصين الزوايا الصعبة في أركان السيارات المصفحة. وتستخدم بعض الشركات المتخصصة أيضا الفولاذ المصقول من نوع «كليفتون ستيل»، وهو يوفر مستويات متفوقة من الحماية التي تشمل أيضا قاع السيارة.
ويتم تزويد السيارات المصفحة ببعض المعدات والتجهيزات التي تعزز من حمايتها، مثل: الهاتف الفضائي الذي يسمح بإجراء اتصالات حتى في المناطق التي لا تتوافر فيها شبكات الجوال. كما تزود هذه السيارات بخرائط طوارئ إلكترونية للهرب في حال التعرض لكمين، وبأقنعة مضادة للغاز لحماية الركاب في حالات تعرض السيارة لهجوم بالغازات. كما تشمل التجهيزات أيضا مكبرات الصوت، بالإضافة إلى أضواء براقة متقطعة، وكلها أدوات من شأنها تشتيت انتباه المهاجمين.

تعزيزات السيارات الرئاسية

وتقدم الشركات المتخصصة العديد من التجهيزات الأخرى، مثل: البطاريات الإضافية للخدمة الشاقة، ونظم لنشر الدخان أو الزيت أو حتى المسامير الحادة خلف السيارة، وصدّامات مصفحة يمكن استخدامها في مهاجمة وتحطيم السيارات المعتدية، ونظام لكهربة جسم السيارة، ونظام لتزويد السيارة بغاز الأكسجين. وفي حالات خاصة، يمكن أيضا تزويد السيارة بفتحات لإطلاق الرصاص.
مما يذكر أيضا أن الأمان لا يعتمد فقط على السيارة، وإنما أيضا، وبدرجة كبيرة، على السائق المتمرس. ويتلقى سائقون محترفون دورات خاصة في فنون القيادة الخاصة بحماية الشخصيات المهمة؛ منها كيفية التعامل مع هجوم طارئ، ومعرفة إمكانات السيارة لاستخدامها في حالات الطوارئ.
 

 

 احصاء لسيارات الزعماء وفقا للاكثر انتشارا

  • مرسيدس “إس كلاس”                   61 دولة
  • تويوتا لاند كروزر                       23 دولة
  • بي إم دبليو الفئة السابعة                  16 دولة
  • اودي “أيه 8”                              11 دولة
  • مايباخ                                       6 دول
  • فورد سوبربان                             6 دول
  • ميتسوبيشي باجيرو                       4 دول
  • فولكس فاغن “فيتون”                     4 دول
  • مرسيدس “جي كلاس”                   4 دول
  • هامر                                        3 دول

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى