منوعات

أهم نصائح القيادة للسائقين كِبَار السنّ

أهم نصائح القيادة للسائقين كِبَار السنّ تعرفوا عليها مع autovx، إن معرفة علامات المرور المختلفة بالطرق والإلمام بقواعد وأساسيات المرور لأمرٌ هام، وضروري، ولكن أمر سلامة قائد السيارة يتطلب أكثر من ذلك.

ولا شك أنه كلما تقدم الإنسان في العمر، فإن ذلك يكون داعيًا لوجود تغير نسبي في الناحية البدنية للإنسان، ومن ثم قد يكون ذلك سببًا في فعل بعض الحركات التي كانت فيما قبل أمرًا يسيرًا وأصبحت الآن أمرًا صعبًا، مثل: تحريك قائد السيارة لرأسه لرؤية السيارات من حوله، أو استخدام الفرامل في الأوقات المناسبة بطريقة صحيحة، أو الرجوع إلى الخلف بالسيارة دونما الوقوع في خطأ فادح.

ولعل من أبرز النصائح التي نقوم بإسدائها لكبار السن في هذا الجانب تنحصر في الآتي:

نصائح القيادة للسائقين كِبَار السنّ  والحرص على مزاولة الحركات البدنية النشطة:

نتيجة بحث الصور عن نصائح القيادة للسائقين كِبَار السنّ

إن مزاولة الأنشطة البدنية المختلفة يمكن أن يدعم الأمان لدى قائد السيارة كبير السنّ حيث يسهل عليه عمل الحركات القيادية المختلفة مثل: تحريك عجلة القيادة بشكل يسير وفعّال، واستخدام مكابح الأمان في الأوقات الضرورية بشكل متزن ودونما ضغط عصبي.

لذلك يجب على السائق كبير السنّ في هذه الحالة البحث عن نمط بدني منتظم يقوم بإتباعه لضمان ناحيته البدنية الجيدة.

ولعل من أبرز هذه الأنماط:

رياضة (المشي):

والتي تجدد نشاط عضلات الجسد المختلفة، والتي تلعب دورًا هامًا أثناء قيادة السيارة.

تمارين الإطالة والقوة:

والتي تُحسن من مستوى أداء السائقين كبار السن في مستوى ليونة البدن وسهولة تحركه وتأقلمه مع متغيرات الطرق.

نصائح القيادة للسائقين كِبَار السنّ   والفحص الدوري لحاستي السمع والبصر:

إنه لمن المعلوم مع تقدم العمر، فإن حاستي السمع، والبصر تضعفان… وقد يؤدي هذا إلى مخاطر كبيرة في حالة عدم الالتفات لسلامتهما خاصةً أثناء قيادة السيارة.

لذلك يُنصح قائدي السيارات كبار السنّ بعمل كشوفات ، وفحوصات دورية على سمعهم، وبصرهم، وذلك بعد مراجعة الطبيب المختص للحفاظ على قيادة آمنة.

نتيجة بحث الصور عن نصائح القيادة للسائقين كِبَار السنّ

نصائح القيادة للسائقين كِبَار السنّ  و المتابعة الدورية في حالة الأمراض المزمنة:

حيث أن هناك العديد من الأمراض المزمنة، قد تؤدي أعراضها للوقوع في مواقف خطرة، مثل نوبات الإغماء المفاجئة نتيجة للإصابة بمرض السكر.

كما أن بعض الأمراض تحتاج من المريض تناول بعض العقاقير والتي تؤدي بدورها إلى ارتخاء في العضلات، أو الإصابة بالدوّار والذي يكون أمرًا خطيرًا في حالة القيادة.

لذلك يُنصح قائدي السيارات كبار السنّ بمراجعة الطبيب بشكل مستمر والذي يوضح بدوره إمكانية قيادة كبير السنّ للسيارة من عدمه، أو تقليل عدد ساعات القيادة له.

نصائح القيادة للسائقين كِبَار السنّ   ومراعاة أفضل الحالات النفسية للقيادة:

حيث يجب على السائقين كبار السنّ أن يقوموا بقيادة السيارة في ظل جو نفسي مهيئ، فلا يكون السائق مضطرب عصبيًا، أو مصاب بالإرهاق، أو غاضبًا، حيث أن كل ذلك يؤثر في طريقة قيادته للسيارة، فالهدوء النفسي، والثبات النسبي للسائق أمرٌ هام.

مراعاة أفضل الحالات المناخية للقيادة:

حيث يجب على السائقين كبار السنّ أن يقوموا باختيار الأوقات المناسبة للقيادة، والتي يكون من خلالها القيادة أمر بسيط، وسهل، مثل: القيادة في أوقات النهار، وعدم القيادة ليلًا، وعدم القيادة في أوقات الطقس البارد بشكل ملحوظ، وعدم القيادة في أوقات الغيوم، والشبورة، والتي بدورها تحجب الرؤية .

التركيز في عنوان المكان المراد الوصول إليه:

فيجب معرفة أقصر الطرق المؤدية للمكان الذهاب إليه، وإذا تعثر الأمر فيجب أن يكون للسائق خطة مسبقة مثل أن يقوم بالاتصال بأحد الأصدقاء لمعرفة العنوان الصحيح ، والطريق المختصر الموصل له، أو التدريب على البرامج الحديثة التي تسهل سرعة الوصول مثل(GPS).

صورة ذات صلة

تطوير مهارات القيادة وتفهم لافتات الطرق :

فالحرص على اكتساب مهارات القيادة المختلفة أمر ضروري وذلك بالحصول على دورات تدريبية لتجديد تلك المعلومات، ومن ثم ترجمة فعّالة لرموز علامات لافتات الطريق، مثل: (أحذر منطقة مدارس)، أو(ممنوع إستخدام آلة التنبيه)، أو(أحذر الطريق يضيق)، أو ما شابه ذلك .

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى