صيانة

كيف تحافظ علي سياراتك عند تغيير درجات حرارة الجو

تتأثر السيارات في الغالب بارتفاع او انخفاض حرارة الجو  بشكل كبير ، وكل ارتفاع او انخافض حاد للجو قد يترك اثر شديد علي سياراتك وقد يعرض الكثير من القطع للتوقف وحتي التلف فلا يعتبر ارتفاع درجات الحرارة كابوساً مزعجاً لقائد السيارة فحسب، وإنما للدائرة الإلكترونية أيضاً.

وأوضح إيبرهارد لانغ، الخبير لدى الهيئة الفنية الألمانية لمراقبة الجودة (TÜV Süd): “الارتفاع الشديد في درجات الحرارة يمكن أن يؤدي إلى تعطل أنظمة مثل نظام المكابح المانعة للانغلاق (ABS)، وبرنامج تعزيز الاتزان الإلكتروني (ESP) أو الوسائد الهوائية”.

لذا ينصح لانغ بضرورة إيقاف السيارة واستدعاء خدمة الأعطال بمجرد إضاءة مصباح الكنترول في قمرة القيادة.

وأضاف الخبير الألماني أن الأجزاء الكهربائية، مثل أشباه الموصلات، يتم تصميمها في الغالب لتتحمل درجات حرارة تصل إلى 80 درجة مئوية، ولكن في أشعة الشمس المباشرة قد تصل درجة الحرارة تحت غطاء حيز المحرك إلى 100 درجة مئوية، وهي نفس القيمة، التي قد تصل إليها المقصورة الداخلية بالسيارة أثناء صفها تحت أشعة الشمس المباشرة.

احذر ترك عجلة القيادة الباور على هذه الوضعية

وقد تتسبب الحرارة الشديدة في إلحاق أضرار بمحرك السيارة؛ فقد يؤدي التوقف لفترات طويلة أو حركة المرور الكثيفة إلى التحميل الشديد على نظام التبريد بالسيارة. ولعدم زيادة درجة حرارة ماء التبريد ينصح الخبراء باللجوء إلى حيلة بسيطة، تتمثل في تشغيل نظام التدفئة لفترة قصيرة، والذي يوجه الهواء الدافئ إلى داخل السيارة، وبعد ذلك سيكفي الهواء على الطريق لتبريد المحرك.

وخلال فصل الصيف يجب على قائدي السيارات من آن إلى آخر إلقاء نظرة على مؤشر درجة حرارة المياه في قمرة القيادة. وإذا وصل المؤشر إلى النطاق الأحمر، فقد يلحق ضرر بالمحرك في أسوأ الحالات. وهنا يُوصى بالسير على الجانب الأيمن للطريق وطلب المساعدة.

وتعد قلة ماء التبريد من الأسباب المحتملة وراء ارتفاع المؤشر؛ لذا ينصح لانغ عند التخطيط للرحلات الطويلة بالسيارة بالقيام بزيارة قصيرة لأحد المراكز المتخصصة، لفحص مستوى وحالة المبرد.

ولتفادي الأضرار التي قد تلحق بالسيارات نتيجة الارتفاع الشديد في درجات الحرارة مما قد يتسبب في اغلاق الطرق والتكدس المروري ينصح قائدي السيارات باتباع الأتي:

1- يفضل تجنب القيادة في الطرق شديدة الازدحام، لتفادي ارتفاع درجة حرارة محرك السيارة.

2- تجنب قيادة السيارة في أوقات الحر القصوى فيفضل الخروج في الصباح الباكر وتجنب أوقات الظهيرة.

3- التحقق دائما من مياه “الراديتير” وتزويدها دائما للحفاظ على معدل سخونة موتور السيارة.

4- عدم تزويد مياه “الراديتر” الساخنة بمياه باردة، إلا إذا كان الموتور يعمل، حتى لا يؤدي ذلك إلى تلف “وش السلندر”.

5- يفضل استخدام الطرق المسطحة عن الكباري والأنفاق.

6- يفضل خفض سرعة السيارة إلى 100 كم/ساعة، أو أقل.

7- فتح وغلق نوافذ السيارة من حين لآخر لتجنب انخفاض درجة حرارة السيارة، لأن عند تشغيل مكيف السيارة تنخفض درجة الحرارة بالداخل عن الخارج فتضغط على الزجاج مما يؤدى إلى ما يعرف بسرطان الزجاج.

8- من الأفضل أن يتم ملء إطارات السيارة بالنيتروجين، لأنه يحافظ على برودة الإطار الداخلي.

9- عدم وضع أي عبوات عطور أو قداحات أو زجاجات مضغوطة داخل السيارة أثناء ارتفاع درجة الحرارة حتى لا تنفجر داخلها.

10- استخدام زيت محرك ذو لزوجة عالي، عند ارتفاع درجات الحرارة للحفاظ على المحرك.

ارتفاع حرارة المحرك

ولكن كيف تتصرف عند ارتفاع درجة حرارة محرك السيارة ؟!

1 توقف فوراً

استمرارك في القيادة أثناء ارتفاع درجة حرارة المحرك قد يؤدي لاشتعاله، لذلك لابد أن تتوقف فوراً على جانب الطريق ويُفضل في منطقة مظللة كي تتجب آشعة الشمس المباشرة وتسمح للمحرك أن يبرد في أسرع وقت ممكن، لا تنسى أن تُطفئ المحرك تماماً، راقب مؤشر الحرارة باستمرار أثناء قيادتك ولا تنتظر حتى يتصاعد الدخان من تحت غطاء السيارة، وإلا ستُعرض حياتك لخطر كبير.

2 قم بفتح غطاء السيارة رفع غطاء السيارة الأمامي

سيُساعد على تبريد المحرك وخفض درجة الحرارة بصورة أسرع، لكن انتبه قد يكون الغطاء ساخن بسبب درجة حرارة الجو، كما أن بعض السيارات لديها نظام تبريد يقوم بدفع بعض المياه كوسيلة لخفض درجة حرارة المحرك، لكن على الأغلب ستكون هذه المياه ساخنة جداً، بالتالي قد تؤذيك لو فتحت الغطاء مباشرة دون أن تأخذ حذرك. 

3 لا تفتح غطاء نظام التبريد ” radiator “

فتح غطاء المبرد مباشرة بعد رفع غطاء السيارة قد يؤدي لخروج ضغط شديد من بخار المياه وسائل التبريد ما قد يؤدي لإصابتك بحروق شديدة لو كنت قريب منه، انتظر حتى يبرد تماماً قبل فعل أي شيء.

4 تفقد خزان المبرد coolant reservoir”

أغلب السيارات الحديثة تحتوي على خزان بلاستيكي مرتبط بالمبرد، غالباً يكون شفاف بما يكفي لدرجة تسمح لك برؤية كم المياه بداخله وهل تحتاج لزيادتها أم لا، فغالباً ما يُضع علامة على الخزان لتوضيح كم المياه المسموح به، والحد الذي يُشكل خطر على المحرك، قم بتزويد الخزان سواء بالمياه أو سائل التبريد الخاص بالسيارة،

وعادة تزويد المبرد والسيارة مازالت ساخنة لا يشكل خطر عليك، لكن الأفضل أن تتفقد الدليل أولاً.فلو كانت السيارة تحتوي على radiator فقط دون خزان التبريد فلابد أن تنتظر إلى تبرد تماماً قبل أن تتصرف.

5 إبحث عن تسريب في نظام التبريد

لو لاحظت وجود ماس كهربي في اسطوانة أو نظام التبريد، أو وجدت خزان التبريد ممتلئ ومع ذلك حرارة المحرك مرتفعة أكثر من اللازم، فتفقد باقي أجزاء نظام التبريد لتري هل هناك أي خلل أو تسريب به، لو لم تكن على علم كافي بأجزاء السيارة ولم تستطع تفقدها، انتظر إذاً إلى أن تبرد تماماً واطلب منه أن يتفقدها ليكشف عن اي خلل بها، لن يستغرق الأمر أكثر من بضع دقائق.

6 متى يجب أن تتصل في طلب المساعدة؟

لو كان الأمر مقتصر على نفاذ المياه من خزان التبريد فقط فلا بأس إذاً أن تقوم بتزويده وتنتظر حتى تعود درجة الحرارة لمعدلها الطبيعي ثم تُكمل طريقك، أما لو كان هناك خلل ما بنظام التبريد فالأفضل أن تتصل لطلب المساعدة حرصاً على سيارتك وحياتك.

7 كيف تتصرف لو لم تستطع طلب المساعدة؟

لو لم تستطع الاتصال لطلب المساعدة لأي سبب كان سواء وجودك في منطقة منعزلة، أو ضعف شبكة الاتصال ..إلخ، حينها لا مفر من القيادة في هذه الحالة، لكن لابد أن تأخذ التدابير التالية حرصاً على سلامتك حتى تصل لأقرب مركز صيانة. أطفئ جهاز التكييف جهاز تكييف السيارات يُشكل عبئ كبير على المحرك، بالتالي سيجعل الأمر أسوأ، قم بإطفائه تماماً في الوقت الحالي. قم بتشغيل جهاز التدفئة! قد يبدو الأمر جنوني لكن جهاز التدفئة يستخدم حرارة المحرك لتدفئة لسيارة، بالتالي تشغيله على أقصى درجة ممكنة سيسحب كمية لا بأس بها من حرارة المحرك فيُبرده قليلاً،

حاول توجيه جهاز التدفئة للخارج كي لا يُسبب ارتفاع الحرارة داخل السيارة خاصة لو كان الجو حار، والأفضل أيضاً أن تقوم بتشغيل المروحة. لا تغفل عن مؤشر الحرارة يجب أن تُبقي عينك على مؤشر الحرارة وبمجرد أن يرتفع مرة أخرى، توقف وأطفئ المحرك تماماً حتى يبرد ثم أكمل طريقك مع اتباع التعليمات التي ذكرناها سابقاً.

أطفئ السيارة أثناء الانتظار لو حدث وعلقت في الزحام دون أن تتحرك نهائياً لأكثر من دقيقة، فأغلق المحركة لكن اجعل المفتاح على وضع ignition كي يعمل على المبرد على تخفيف درجة حرارة المحرك.

يعمل محرّك الإحتراق الداخلي على إنتاج الحرارة بسبب الطاقة الكيماويّة التي تتولّد عند إحتراق بخار الوقود الممزوج بالهواء داخل غرفة الإحتراق، والتي ينتج عنها طاقة ميكانيكية لدفع البيستون لإدارة الكرنك الذي بدوره ينقل القوّة الى علبة السرعات ومنها الى العجلات.من المعروف أنّ محرّك السيارة يجب أن يعمل عند درجة حرارة معيّنة لضمان تحكّم أفضل في ملوّثات العادم وإقتصاد الوقود ولتأمين أداءٍ عال. فمحرّكات السيارات تعمل بمعظمها على حرارة تراوح من 90 إلى 105 درجات مئوية. لكن في حال ارتفاع درجات الحرارة عن المعدّل الطبيعي، يدخل المحرّك في منطقة الخطر التي قد يكون لها تداعيات كبيرة عليه وعلى القطع التي يتألّف منها.

ولهذا يجب تنبيه السائقين الى التوقّف عند ظهور أول علامات السخونة، وإطفاء المحرّك وتركه ليبرد والإستعانة بميكانيكي متخصّص للبحث عن سبب السخونة وإصلاحه قبل قيادة السيارة مجدَّداً.

 

الأعراض والتداعيات

من أبرز أعراض تداعيات إرتفاع درجات الحرارة عن المعدّل في المحرّك:

• يبدأ المحرّك بإصدار صوت يشبه الطرطقات قد تؤدّي إلى تلف «السغمان» و«البيستون» و«القشور».
مع الإشارة الى أنّ تلف «السغمان» و»البيستون» ممكن أن يؤدّي إلى تجريح جدار الأسطوانات، ما يعني تلف المحرّك بالكامل.

• عند إرتفاع درجات الحرارة عن المعدّل، يفقد المحرّك القدرة على دفع السيارة نتيجة تأثير الحرارة، والتي تؤدّي إلى ظاهرة الإشتعال المسبق بسبب الأماكن الساخنة المتكوّنة داخل غرفة الإحتراق التي تصبح مصدراً لإشعال الوقود.

• يؤدّي إرتفاع درجات الحرارة عن المعدّل في المحرّك الى تلف «جوان» رأس الأسطوانات الذي يُعرف بـ»جوان كولاس». وذلك بسبب الحرارة المرتفعة التي تجعل الألمنيوم الذي يتّم صنع الكولاس منه يتمدّد 3 مرات أسرع من الفونت الذي يدخل في تصنيع «البلوك سيلاندر». والإجهادات المتولّدة بين الجزئين، من الممكن أن تؤدّي إلى إعوجاج الكولاس والذي يؤدّي إلى تلف الجوان في حال سخونة الرأس بالقدر الكافي بما يسمح لسائل التبريد بالتسرّب.

• تؤدّي الحرارة الزائدة الناتجة عن إرتفاع درجات الحرارة عن المعدّل في المحرّك الى سخونة سائل التبريد لدرجة غليانه، ما يؤدّي إلى إنفجار الخراطيم الموصلة بين المحرّك والرادياتور بسبب زيادة الضغط.

• ينتج عن إرتفاع درجات الحرارة عن المعدّل في المحرّك، تمدّد عمود الصمّام ما يجعله عالقاً في مكانه. وهذا قد يؤدّي إلى إصطدام الصمّام بسطح «البيستون»، ما يؤدّي إلى تلف الصمّامات والبيستونات وأجزاء مجموعة تشغيل الصمّامات.

والآن عزيزي قارئ AutoVx عليك قبل حلول الصيف عليك التأكد من بعض الأمور الخاصة بسيارتك لمزيد من الحفاظ عليها وحمايتها، وحماية نفسك من بعض الأخطار التي من الممكن أن تصيبك نتيجة إهمال السيارة، ومن تلك الأمور:ـ

1) التحقق من الإطارات: فخلال فصل الصيف ومع ارتفاع حرارة الجو يتغير ضغط الهواء في الاطارات، وبالتالي يجب أن تفحص ضغط الهواء في الإطار مرة كل شهر على الأقل.

2) الحفاظ على مكيف الهواء للحماية من درجات الحرارة العالية مع مراجعة سائل التبريد والتأكد من كفايته داخل السيارة.

3) التحقق من البطارية، فالتفاعل الكيميائي داخل البطارية بسبب الظروف الجوية الغير مناسبة يجعلها قابلة للتلف السريع، ويجب تنظيف البطارية والتأكد من أن كافة الوصلات بها آمنة.

4) التحقق من الفرامل فمع ارتفاع درجات الحرارة يمكن للفرامل أن تعاني وتفقد قدراتها، ويجب التأكد من عدم وجود أي مشكلة في الفرامل قبل الانطلاق بسيارتك في فصل الصيف.

5) تغيير الزيت خلال فصل الصيف حتى لا يتلف المحرك.

6) الحفاظ على نظام تبريد المحرك من خلال العناية بالردياتور الذي تشتد الحاجة إليه في فصل الصيف مع زيادة حرارة الجو.

7) التحقق من السيور التي من الممكن أن تتلف مع حرارة الجو العالية.

8) التأكد من وجود مكان لركن السيارة في الظل بعيدا عن حرارة الشمس الحارقة.

9) التأكد من عناصر الامان كطفاية الحرايق خاصة في فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة.

10) تأكد من غلق جميع النوافذ وعدم مرور أي هواء ساخن لداخل المقصورة أثناء السير بالسيارة وتشغيل التكييف.

وان كان ماسبق ذكره هو ما يلزم للحفاظ علي سياراتك بالعموم من الحرارة الزائدة ، فما هو عليك فعله لتحافظ علي المحرك بالذات من الحرار المرتفعه والتي قد تسبب إلي تلف المحرك كله كما ذكرنا من قبل 

وسوف نستعرض 5 نصائح للحفاظ على محرك السيارة في ظل ارتفاع درجات الحرارة الذي نعاصره في فصل الصيف، حسب توجيهات وإرشادات المختصين في مجال صيانة السيارات.

  • المراجعة الدورية

في فصل الصيف ومع ارتفاع درجات الحرارة يزداد الضغط في كل الموائع «Fluids»، سوائل وغازات ما يزيد من فرص حدوث تلف للمواسير والوصلات والخراطيم والـ«ردياتير»، بجانب مكونات التكييف ودورة التبريد والزيت كذلك.

ولتجنب الأضرار الناجمة عن هذا الضغط عليك بالفحص الدوري ومتابعة وجود أي سوائل أو زيوت تحت السيارة في أماكن انتظارها، وأيضاً حول أجزاء المحرك.

ويكون الفحص إما بالعين المجردة أو عن طريق الأنف بتتبع وجود أي رائحة غريبة من داخل مقصورة السيارة أو غرفة المحرك.

  • تجنب انخفاض مستوى الوقود إلى الربع

لعلك تعلم أن انخفاض مستوى الوقود في خزان السيارة من شأنه أن يسحب الشوائب المترسبة في قاع الخزان بشكل مباشر للمحرك ودورة الوقود والحقن، خاصة الرشاشات، ما يسبب خطراً حقيقياً على محرك السيارة، وبالتالي يجب عدم السماح بانخفاض مستوى الوقود داخل الخزان عن الربع.

واعلم أن عدم انخفاض مستوى الوقود لربع الخزان يطيل من عمر طلمبة الوقود نفسها، لأن تبريد هذه الطلمبة يتم عن طريق وجودها في البنزين السائل، وفي حالة توفره بنسبه أقل من المحدد لها يؤدي إلى تلف الطلمبة.

  • المحرك يتنفس
السيارة في حاجة إلى عاملين مهمين للاستمرار في الحياة والتحرك، الأول هو الوقود، والثاني هو «الهواء» اللازم لعملية اشتعال الوقود، وبالتالي فلابد أن يصل الهواء للمحرك بشكل كافٍ وجيد جداً دون أي عوائق.

وهذه مهمة رئيسية لك أن تحرص على نظافة فلتر الهواء، والريدياتير، والتأكد من عدم وجود أي شوائب تحول دون تنفس الموتور بالصورة المطلوبة للأداء المتميز.

  • نظام التبريد يعمل بالكفاءة المطلوبة
لنظام التبريد دور هام في الحفاظ على درجة حرارة المحرك ومنعها من الارتفاع وبالتالي تعطله، ويجب التأكد من عمله بكفاءة، لأن هذا النظام يشمل الـ«رادياتير» والـ«ثرموستات الميكانيكي» ومضخة المياه والخراطيم والوصلات.

كذلك لا ننسى دور سائل «coolant» الخاص بدورة التبريد المختلف على المياه العادية أو حتى المقطرة الخاصة، لأنه يتميز بمكونات ترفع درجة امتصاص الحرارة من المحرك وتحتفظ بذلك في درجات الحرارة العالية، كما تزيد من درجة غليان السائل عن المياه العادية ما يمنع التبخر السريع عند ارتفاع الحرارة.

ولا ننسى مواد مقاومة ومنع الصدأ كما أنه من الضروري الاستعانة بمواد «تزييتية» لأنها مهمة لطلمبة الماء للحفاظ عليها ولإطالة عمرها، بجانب ضرورة وجود لون واضح بهذا السائل الذي يساعد في كشف أي تسريب في الدورة بالعين المجردة.

  • مراقبة مستوى الزيت وكفاءته
يعتبر زيت المحرك أهم العوامل التي تحافظ على إطالة عمره، فزيت المحرك يمنع أجزاءه المعدنية من الاحتكاك ببعضها البعض والتآكل، كما أنه يمنع ارتفاع درجة حرارته أثناء عمله وينظفه ويغسله من الداخل.

سواء في الصيف أو في الشتاء، هناك بعض النقاط الهامة التي يجب عليك الانتباه لها جيداً للمحافظة على سيارتك من الأضرار، التي قد تلحق بها، نتيجة إهمالك لها، فدرجات الحرارة المرتفعة أو المنخفضة تؤثر بنسبة كبيرة على محركات السيارات، مما قد يصل إلى تعطلها تماماً، لذلك إليك نصائح لحماية سيارتك خلال فصل الشتاء والصيف:

هذا بالنسبة لفصل الصيف ، ولكن هل فصل الشتاء يحتاج عناية خاصة أيضاً؟

للمحافظة على سيارتك في الشتاء:

1- ينصح بالانتظار بضع دقائق لتسخينها عند بداية استخدامها صباحاً لمدة دقيقتين أو ثلاث دقائق؛ لأن ذلك يجعل أداء السيارة عند القيادة جيداً.
2- يجب تجفيف هيكل السيارة الخارجي بشكل كامل بعد الغسل؛ لأن درجة الحرارة المنخفضة تصيب بعض الأماكن بالصدأ، مثل: أعتاب السيارة، والأماكن التي فيها تجويفات.
3- مساحات الزجاج يجب أن تكون حالتها جيدة جداً؛ حتى تقوم بمهمتها عند نزول المطر، ولكي لا تتعرض للحوادث.
4- البطارية في السيارات المركونة لفترات طويلة يجب تسخينها مرة كل يومين على الأكثر في فصل الشتاء؛ حتى لا تفقد البطارية شحنها.
5- يجب تشغيل المكيف بانتظام، وفي الشتاء يجب تشغيله بنظام الهواء البارد لمدة 5 أو 10 دقائق كل أسبوعين على الأكثر للمحافظة على خراطيم ومواسير المكيف، وعدم تراكم التراب داخلها.
6- إطارات السيارة يجب أيضاً أن تكون حالتها جيدة، ويجب أن نراعي المحافظة على ضغط الهواء بداخلها عند المستوى المطلوب كل فترة قليلة.

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى