منوعات

تعرف على إيلون ماسك.. صانع السيارات الذكية

نتعرف اليوم من خلال هذا المقال القصير على “إيلون Elon” ، الذي ولد  في  ريفي ماسك Elon Reeve Musk في يوم  الثامن والعشرين من يونيو من عام 1971، وامه كندية الأصل وأبوه كان جنوب أفريقي من أصول بريطانية وكان يعمل مهندسًا ميكانيكيًا،  وفي عمر الثانية عشرة بدأ السيد إيلون تعلم برمجة الحاسوب و قد تفوق في هذا العلم  حتى إنه في ذلك العمر الصغير قام ببيع العديد من  شفرات لعبة الفيديو الشهيرة التى تسمى  “بلاستر Blastar” وقد كان أن هذا الطفل المتفوق غير محبوب من زملائه الدراسيين ولكنه تفوق على ذاته ومن هنا بدأت رحلات صانع السيارات الذكية الذى نتعرف عليه خلال هذا المقال القصير عبر موقعكم المميز Autovx.

إيلون ماسك.. صانع السيارات الذكية

مفاهيم خاطئة منتشرة في عالم السيارات

في عام 1988م قد أنهى إيلون دراسته في المرحلة الإعدادية بنجاح وكان عمره وقتها لا يتجاوز السبعة عشر عامًا، وقد أصبح على شفا أن يصبح مطلوبًا للتجنيد في ذلك الوقت، وفى هذا الوقت قد انتقل إيلون للحياة في مجتمع آخر غير الذي تربى وعاش فيه، وتم منحه الجنسية الكندية، والتي انتهت بحصوله عليها في عدة شهور، والتحق بعد ذلك في عام 1990 بجامعة “كوينز Queen’s University”، وقد حصل  على درجة البكالوريوس في العلوم والفيزياء من كلية بنسيلفانيا للفنون والعلوم، كما حصل على درجة البكالوريوس في الاقتصاد من كلية “وارتون Wharton” التابعة لنفس الجامعة.وقد انتقل إيلون وهو في عمر الرابعة والعشرين إلى جامعة “ستانفورد Stanford University” ودرس الدكتوراه في مجال مشاريع الإنترنت وتفوق في مجالات الطاقة المتجددة والفضاء الخارجي،وقد اصبح بعد إنجازه للكثير منها، وبالتحديد في عام 2002، مواطنًا أمريكيًا.

قيادة المرأة

وبعد ذلك قام بإنشاء شركة تسمى “زيب تو zip2″، وهي شركة متخصصة في مجال برمجيات الإنترنت، ومن هنا كان تعامله مع صناعة السيارات الذكية ،و في عام 1999 قام إيلون بالمساهمة في تأسيس شركة “إكس دوت كوم x.com” والتي تتيح لمستخدمي شبكة الإنترنت الدفع عبر المواقع الإلكترونية،وكان له عدة أحلام تتعلق بخلق حضارة أرضية متصلة بالفضاء الخارجي وما الى ذلك ،وذلك غير أن إيلون،صانع السارات الذكى عندما فكر أن يقتحم هذا المجال،مجال عالم السيارات، كان تفكيره مختلفًا كالعادة، فاتجه إلى شركة لإنتاج السيارات تحمل اسم “تسلا موتورز Tesla Motors”، كان قد استعان ب اثنين من المهندسين عند انشاؤها هما “مارتن إيبرهارد Martin Eberhard”، و”مارك تاربيننج Marc Tarpenning”، وكانت هذه شركة متخصصة في إنتاج السيارات الكهربائية او السيارات الذكية، وهو الأمر الذي جعل إيلون وقد قامت الشركة بعمليات إنتاج وشراء  كبيره  ،وقد اصبح إيلون رئيسًا لمجلس إدارتها هذه الشركة.

وقد كان هدف إيلون منذ البداية تصنيع السيارات الرياضية، غير إنه مع الوقت وجد أن خوض غمار المنافسة في ، خاصةً بعدما حققته أفكاره في استخدام ألياف الكربون لتصنيع أجسام السيارات وقد اصبح لتصنيع السيارات الذكية عالم جديد تماما،  وقد قرر إيلون ماسك منذ عام 2014 أن يكون راتبه السنوي نظير إدارته لشركة تسلا موتورز دولارًا واحدًا فقط، وكان كل ما يشغل بال إيلون ماسك هو المشروع الأكثر ثورية في تاريخ النقل، ألا وهو مشروع الانتقال السريع عبر السيارات الذكية ، او التنقل داخل كبسولات عبر أنابيب مفرغة من الهواء، أو ما يطلق عليه “هايبرلوب Hyperloop” وهو مشروع جديد من نوعه في عالم السيارات. وكان لايلون باعة كبيرة وشأن كبير في هذا المجال وانتشر انتشارا واسعا حول العالم واصبحت سيرته مهمه وعالمية الى حد كبير.

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى