منوعات

كيفية تتفادي الغضب اثناء القياده والبقاء هادئ

قيادة السيارة تحتاج للتركيز، لكن مع الغضب لا يمكنك السيطرة علي عقلك، لهذا autovx يوضح كيفية تفادي الغضب اثناء القياده خصوصًا في أوقات الازدحام بالمدن، في حالة الشعور بالغضب علي الطريق لا تبادر بالكلام قبل أخذ نفس عميق للداخل وإنتظر خمس ثواني ثم أخرج النفس بهدوء، هذه العملية تساعدك علي أخراج الطاقة السلبية وتساعدك علي الحديث بسلاسة، وتقليل حدة الغضب، وقبل تقديم النصائح، عليك أن تعلم أن الحديث وانت غاضب ليس في مصلحتك خصوصًا عند القيادة، أنت لا تعلم عن الاخرين شئ أو الحالة التي يمرون بها ربما لا يكونوا في وعيهم نتيجة تناولهم الخمور أو المخدرات، بالتالي تعرض لنفسك وحياتك للخطر ربما الموت، إما إذا كنت في رحلتك ومصطحب عائلتك أو أطفالك، عليك التعامل بحيادية وتعقل، وتكلم بهدوء من المخالفين من قائدي السيارات، وربما تلوح بيديك كاشارة منك للاستياء، ونقدم لك باقي النصائح كالتالي.

كيفية تفادي الغضب اثناء القياده

القيادة اليومية ملئية بالتوتر والانفعال خصوصًا عند الازدحام الشديد وفي أوقات الذروة أثناء تعرضك إلي نوبات غضب عند قيادة السيارة وانت مضطر علي الطريق للتعامل مع جميع أصناف البشر، وبالتالي تختلف السلوكيات ويختلف معها ردود الفعل، وأثبتت التجارب أن أغلب المشاكل والغضب علي الطريق علي أمور تافهة وبسيطة، والسبب نتيجة العجلة ومحاولة الوصول بسرعة للجهة التي تريدها، كأن تكون متأخر عند عملك مثلًا أو علي موعد ما، لهذا لابد من الأخذ بالاعتبار مجموعة من النصائح من خبراء السيارات حول كيفية تفادي الغضب اثناء القياده لتتجنب الغضب وتحافظ علي هدوئك.

كيفية تفادي الغضب اثناء القياده

الذهاب باكرًا قبل الموعد: إذا كانت رحلتك اليومية تحتاج إلي 30 دقيقة، أخرج قبل الوقت بساعة كاملة، أترك لنفسك متسع حتي لا تشعر بالتوتر إذا عارض طريقك حادثة أو ازدحام مفاجئ، فالذهاب باكرًا يشعرك بالراحة والهدوء، فعند التأخير أو الخروج في الوقت المحدد، ستصاب بارتفاع ضغط الدم نتيجة كثرة التفكير والتوتر وتفقد السيطرة علي أعصابك أثناء القيادة إذا شعرت بالتأخير عن الموعد.

التصرف في الزحمة: بعض المزعجين يقومون بالمراوغة أمامك ومحاولة تجاوزك، تصاب عندها بالتوتر والارتباك تضطر إلي رفع صوتك والغضب، ولكن ما الفائدة وقد فر بالفعل من أمامك، يمكنك التصرف بهدوء، قم بالتلويح له بيديك مثلًا ستصل رسالتك بدون غضب.

كيفية تفادي الغضب اثناء القياده وقت الذروة

تجنب المضايقات: ابتعد عن ما يؤذيك، لا تواجه أحد يريد استفزازك وانت تسير بالسيارة، الحل الأمثل الفرار منه ولا تحاول الاحتجاج به، أما وصية الأخصائيين النفسيين أن تقلل السرعة وتجعله يمر من جانبك، حتي لا يحدث مضايقات وبالتالي حادثة.

آلة التنبيه تزيد العصبية والغضب: في ألمانيا نادرًا ما تسمع آلة تنبيه السيارة أو ما يطلق عليه في مصر اسم “الكلاكس” فيستخدم الألمان آلة التنبيه لسبب ما، أما في مصر والسعودية يتم استعمالها بدون داعي، مثلًا يكثر استخدامها في أوقات الذروة والزحمة، آلة التنبيه تؤثر علي الدماغ وتوقف عملها لفترة، وبالتالي تزيد من نشاط الغضب لدي السائقين والانزعاج من الصوت العالي، لهذا لا تبادر بإستعمال آلة التنبيه إلا عند الحاجة فقط.

كيفية تفادي الغضب اثناء القياده والحفاظ علي هدوئي

مسافة آمان: بعض السائقين يصابون بنوبات غضب بسرعة، لهذا إذا أعترض طريقك أحد الغاضبون أترك بينكما مسافة أمان، فأنت لا تعلم رد فعله، أتركه يتجاوزك أفضل من الحديث معه والمشادة، لأنك لا تعلم مدي تهوره وبالتالي تعرض سيارتك ونفسك لمخاطر، لأن السائق عند الغضب يفقد التفكير بشكل عقلاني وبالتالي تزداد نوبة التوتر لديه.

كيفية تفادي الغضب اثناء القياده والبقاء هادئ علي الطريق

عدم استعمال الهاتف: الهواتف النقالة التحدث بها أثناء القيادة من المسببات الأولي للحوادث، لكن الأخطر هو أعتياد بعض السائقين علي كتابة رسائل نصية أو إرسالها عند القيادة، هذا الأمر يجعل السائق مشتت الانتباه نتيجة تركيزه في أكثر من شئ بوقت واحد، أما أن تقود سيارتك أو تسير خلف شخص يتحدث في هاتفه، يعني زيادة الغضب لديك نتيجة عدم تركيزه، لهذا تجنب السائقين الذين يتحدثون في الهواتف وابتعد عنهم، وأن كنت واحد منهم عليك التفكر في المخاطر الناتجة من استعمال الهاتف قبل التحدث فيه، ويمكنك الوقوف علي جانب الطريق في الأماكن المخصصة للاستراحة والتحدث ثم معاودة السير من جديد.

كيفية تفادي الغضب اثناء القياده في الزحمة

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى