منوعات

ارتفاع حرارة المحرك مشكلة خطيرة تعرف على أسبابها وأهم طرق علاجها علاجها

لا شك أن ارتفاع حرارة المحرك هي مشكلة قد يواجهها الكثيرون في كل يوم، خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة عند دخول فصل الصيف، ولكن هناك أسباب متعددة لهذه المشكلة وهذه الأسباب لا تتمثل فقط في مدى سخونة الطقس، ولذا فإننا نعرض الآن على حضراتكم عبر موقعكم AutoVx أهم أسباب هذه المشكلة، وطرق حلها في أسرع وقت، مع بيان شامل ومتكامل حول طرق الوقاية من التعرض لها، في موضوع مفصل حول ارتفاع درجة حرارة محرك السيارة والحفاظ على ثبات درجة حرارته عند المنطقة الآمنة التي لا تؤدي لأية مشكلات في المحرك، فتابعونا، وتابعونا دائما لمعرفة الكثير من المعلومات المفيدة حول صيانة السيارة أخبار السيارتعب عبر الموقع.

محرك السيارة
ارتفاع حرارة المحرك

أهم أسباب ارتفاع حرارة المحرك 

قبل أن نتحدث عن أسباب ارتفاع درجة الحرارة في المحرك الخاص بسيارتك فإنه لا بد أولا أن نركز على أن هناك أهمية كبيرة جدا تتمثل في ضرورة متابعة درجة حرارة المحرك لأن أي ارتفاع في درجة الحرارة الخاصة به قد تؤدي إلى الكثير من المشكلات المتفاقمة التي قد لا يحمد عقباها لا قدر الله ولذا فإنه كان لا بد أن نحدثكم اليوم عن هذه المشكلةن ولابد أن نتابع مع حضراتكم خطوة بخطوة أهم أسبابها وطرق علاجها وأهم وسائل الوقاية من التعرض لها، وإلى حضراتكم الآن بعض الأسباب التي قد تتسبب في حدوث ارتفاع مؤشر درجة حرارة المحرك في السيارة عن الحد المسموح به، أو هو حد الأمان الذي تظل في خلاله السيارة في المنطقة الآمنة دون حدوث مشكلات، وهو ما يجب أن نظل دائما في مداه ولا نحيد عنه.

  • مشكلة في نظام التبريد في السيارة.
  • عدم وجود كم كافي من الماء في نظام التبريد.
  • حدوث تسرب في الأنابيب يؤدي لعدم توافر المياه بالقدر الكافي.
  • حدوث تلف في غطاء المشعاع أو الرديتير أو عدم إغلاقه جيدا.
  • حدوث تسريبات في المكونات المعدنية للنظام بالكامل.
  • عدم خروج عوادم الوقود بصورة سليمة وطبيعية مما يؤدي إلى بقاء قدر كبير من العادم الحامل لحرارة عالية في داخل المحرك.
  • ﺯﻳﺖ المحرك أو انعدام لزوجته بالصورة الكافية نتيجة ﺍﻟﻤﺸﻲ به ﻟﻤﺴﺎﻓﺎﺕ ﻃﻮﻳﻠﺔ.
  • حدوث انسداد في الرديتير أو المشعاع بصورة كلية أو جزئية بسبب استخدام ماء مشبع بالشوائب، أو عدم تغييره فترة طويلة.
  • حدوث قطع في الحزام المشغل للمضخة الخاصة بتبريد السيارة نتيجة استخدامه فترة أطول من المسموح بها أو نتيجة استخدم أنواع غير موصى بها من الأنواع الرديئة.
  • حدوث عطل في مروحة التبريد.
  • حدوث مشكلة في ناقل الحركة الأتوماتيك مما يؤدي إلى تأخير تغيير السرعات قد يكون سببا في ارتفاع الحرارة
  • حدوث تلف في كومبرسور التكيف قد يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة المحرك
  • حدوث تلف في مضخة المياه يؤدي إلى حدوث تسريبات فيها.
  • عدم مراعاة العمر الافتراضي لقطع غيار المحرك والتي من أهمها مضخة المياه والمروحة وغيرها.
  • عدم الاهتمام بالسيارة عبر مراكز الصيانة لمراجعة صلاحية أجزائها من فترة لأخرى.
  • قد يكون حساس الحرارة غير سليم ويقوم بقراءات خاطئة لذا فلا بد من التأكد من سلامته من آن لآخر.

وبعد أن تعرفنا مع حضراتكم على بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى ارتفاع حرارة المحرك في السيارة فإنه لا بد أن نذكر لحضراتكم أيضا أهم طرق الوقاية من حدوث مثل هذه المشكلة التي تهم كل قائد سيارة، حتى نتعرف على كيفية إبقاء السيارة في منطقة الأمان دائما، وحتى لا نتعرض لخطورة ارتفاع درجة حرارة المحرك في السيارة ، وإليكم الآن طرق الوقاية من المشكلة.

ارتفاع حرارة المحرك
المحرك

كيفية الوقاية من مشكلة ارتفاع حرارة المحرك

هناك الكثير من الطرق التييجب اتباعها من أجل الحفاظ على درجة حرارة محرك السيارة، ونذكر لحضراتكم الآن بعضا منها في مجموعة نقاط سريعة حتى نتجنب هذه المشكلة، ولكن من المهم قبل أي شيء أن نذكر لكم -متابعينا الكرام- أمر مهما، وهو أن زيارتك لمركز صيانة معتمد من أجل صيانة سيارتك هو أمر ليس بالرفاهية، وإنما هو أمر ضروري حتى تظل السيارة في أحسن حالاتها، كما أن هناك بعض الأمور البسيطة التي يجب اتباعها لتجنب ارتفاع حرارة المحرك وتتمثل في النقاط التالية

  • متابعة مؤشر أو مقياس درجة الحرارة للتأكد من سلامته دائما.
  • ملء  الرديتير أو المشعاع بالماء المقطر.
  • يلجأ البعض لاستخدام الماء الخارج من التكييف لملء الرديتير حيث يكون ماء نظيفا خاليا من أية شوائب.
  • إضافة بعض مضادات التجمد والأكسدة لكونها تحتوي على مضادات التآكل وتمنع حدوث عمليات التأكسد.
  • الاستمرار في عمل المتابعة الدائمة ودقيقة لمؤشر المشعاع أو الرديتير.
  • صيانة الرديتير بصورة دورية في مركز صيانة معتمد.
  • تغيير مضخة المياه عند انتهاء مدة صلاحيتها للاستخدام، حتى وإن لم تكن قد تلفت بصورة كاملة.
  • القيام بتغيير مروحة الموتور فور ملاحظة حدوث بعضا من لضعف فيها أو عدم قدرتها على القيام بالأداء الأمثل لما يجب أن تقوم به.

حقائق حول طاقة المحرك

في النهاية وبعد ن تعرفنا على أهم أسباب المشكلة وطرق الوقاية منها فإنه يجب أن نذكر لحضراتكم بعض الحقائق التي تدور حول الطاقة التي يتم استهلاكها في المحرك؛ حيث يتم الاستفادة فقط من حوالي 15 إلى 20 في المائة فقط من قدر الطاقة الناتجة عن عملية احتراق الوقود داخل المحرك حتى تقوم السيارة بمهمتها وتسيير كما هو مفروض بينما يتم فقد ٣٥٪ من قدر هذه الطاقة علي هيئة طاقة خرارية مفقودة  تخرج مع غازات العادم، كما أن 10 في المائة تفقد عند احتكاك المحرك وفي التوصيلات الميكانيكية، وهنا يتبقى ٣٥٪ و من الطاقة الناجمة عن احتراق الوقود، وهذه النسبة هي التي قد تتسبب في ارتفاع حرارة المحرك، ولذا فإنه لا بد من التخلص من هذه النسبة حتى لا تحدث المشكلة، ويكون ذلك عن طريق دورة التبريد التي لها أهمية كبيرة نوضحها لحضراتكم الآن.

 

ارتفاع حرارة المحرك
ارتفاع حرارة المحرك

أهمية دورة التبريد

تكمن أهمية تبريد المحرك في كونها تعتمد على عمل سحب الحرارة التي تكون على رأس المحرك، والتي تحدث بسبب عمليات الاحتراقات الداخلية فيه، ويكون ذلك عن طريق المضخة التي بها الماء والذي هو سائل التبريد؛ إذ يتم سحب الحرارة نحو الرديتير إذ ﻳﺒﺮﺩ ﺍﻟﻤﺎﺀ ومن ﺛﻢ يعود ﻣﺮﺓ ﺍﺧﺮﻯ نحو أﺟﺰﺍﺀ ﺍﻟﻤﺤﺮﻙ التي يجب أن يتم تبريدها من جديد، وعملية دورة التبريد هذه تمر بالتالي بعدد من الأجزاء وتتمثل هذه الأجزاء في الأجزاء التالية:

  •  الرديتير.
  • ﺧﺮﺍﻃيم ﺍﻟﻤﺎﺀ.
  •  ﺍﻟﻜﻮﻉ.
  • ﺍﻟﺒﻠﻒ أو الثرموستات.
  • ﻣﺠﺎﺭﻱ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﺩﺍﺧﻞ المحرك.
  • ﻃﺮﻣﺒﺔ ﺍﻟﻤﺎﺀ.
  • ﺣﺴﺎﺱ ﺍﻟﺤﺮﺍﺭﺓ.

وبما أن هذه الأجزاء هي أجزاء دورة التبريد، فبالتالي فإن حدوث أي خلل أو تلف في أي منها سوف يؤدي بكل تأكيد إلى ارتفاع في حرارة المحرك، وبالتالي فلا بد من القيام بصيانة هذه الأجزاء وملاحظتها بصورة مستمرة. وفي النهاية وبعد أن قمنا بعرض مفصل لأهم الأسباب التي تعمل على ارتفاع حرارة المحرك فلا بد أن نؤكد مرة أخرى على أن الصيانة ليست رفاهية وإنما واجبا لا بد أن بتم من فترة لأخرى لتوخي أعلى درجات الأمان.

 

https://www.youtube.com/watch?v=2SIrvkwtbaM

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى