صيانة

تعرف على حساس التصفيق ووظيفته وظرق اكتشاف أهم أعطاله

إحدى المعلومات الميكانيكية مثل التعرف على حساس التصفيق ووظيفته يجب أن تكون لدى كل قائد سيارة حتى يتمتع بالقدر الأكبر من الأمان أثناء عملية القيادة، لتبقى السيارة في أحسن حالاتها دائما، وغيرها الكثير من المعلومات التي يجب أن تكون دائما لدى كل قائد سيارة، من معلومات الصيانة التي نقدمها لحضراتكم عبر موقعكم AutoVx والذي يهتم دائما بكل ما له علاقة بعالم السيارات من قريب أو من بعيد حتى يقدم لحضراتكم كافة التفصيلات التي تهمكم في هذا العالم الغني بالمعلومات المهمة والمفيدة والتي يجب أن تلمون بها، وإليكم الآن موضوع اليوم حول أحد أهم القطع التي تحتويها السيارة.

حساس التصفيق ووظيفته

حساس التصفيق أو كما يطلق عليه البعض حساس الصفع والمعروف أيضا بالـ knock sensor هو أحد الحساسات المهمة جدا والتي تحتوي عليها السيارة، والتي تقوم بوظيفة في غاية الأهمية، حيث يعمل هذا الحساس على قياس كم الاهتزازات الناتجة عن انفجار الخليط في داخل غرفة احتراق المحرك، فيما يعمل هذا الحساس على حماية الأجزاء الميكانيكية المتحركة داخل محرك السيارة من عدة عوامل أهمها هو عامل الحرارة المرتفعة الناتجة أساسا عن عملية تأخر احتراق الوقود والهواء، إذ إن دوره الأساسي هو إرسال الإشارات لوحدات التحكم حتى تعمل على تقديم أو تأخير وقت وعملية الاحتراق، وكذلك ضبط وزيادة خليط الوقود وكم الهواء حتى تقل درجات التلوث.

وبعد أن تعرفنا على أهمية حساس التصفيق ووظيفته فإنه يجدر بنا الآن أن نشير إلى مكان تواجد هذا الحساس، وحساس التصفيق أو الصفع هو المحرك بكل تأكيد، ولكن في أي مكان في المحرك؟ إن هذا الحساس يوجد غالبا عند الجدار الجانبي لكتلة الاسطوانة البلوك، ويكون هو الأقرب من الاسطوانات بالطبع لكي يستطيع أن يستشعر مقدار الطرق أو التصفيق الحادث في داخل الاسطوانات عند بدأ إشارة الاحتراق، ولذا فإن هناك من يسميه أيضا بحساس الطرق.

 

حساس التصفيق ووظيفته
حساس التصفيق

تعرف على أهمية حساس الصفع

تتمثل أهمية هذا الحساس في كونه يعمل على إيجاد التوازن أثناء عملية احتراق الوقود داخل غرفة الاحتراق، حيث إنه في وقت حدوث عملية احتراق الوقود لا بد من أن يشتعل خليط الوقود قبل أن يصل المكبس إلى النقطة الأعلى له في داخل الاسطوانة، وفي حالة عدم حدوث هذه العملية الميكانيكية الآلية فإن وحدات التحكم بعمل إعادة لضبط التوقيت عندما تزداد سرعة المحرك، حيث إن عملية تقديم وقت الاشتعال في داخل المحرك قد تسبب سماع صوت طقطقة أو صفعات في داخله ، وإذا تم تأخيره فإن هذا قد يؤدي إلى حدوث ضعفا في المحرك وتضعف قوته ويقل أداؤه، حيث إنه عند حدوث التأخير سوف يكون المكبس قد تجاوز بالفعل النقطة الأعلى له بداخل المحرك وبالتالي بدأ في شوط القدرة، وهو نفس ما يحدث في حال التقديم ولذا فإن خليط البنزين لا بد أن يشتعل قبيل وصول المكبس إلى النقطة الأعلى له.

حيث إنه عند ارتفاع درجة الحرارة في داخل غرفة الاحتراق في المحرك مثلا سوف ترتفع بالتالي درجة حرارة الصمامات والبواجي كافة، وهو ما سوف يؤدي إلى حدوث اشتعال في خليط الوقود فبل وقت الاشتعال المحدد، وهذا يحدث في حال ما لم يعمل حساس الصفع على عمل ارسال اشعار لغرفة التحكم للعمل لضبط العمملية بصورة سليمة، وذلك حتى لا يحدث ضرار يحيط بالمحرك، وفي حال ما تأخرت عملية الاشتعال وبدأ المكبس في النزول واشتعل الحليط فإنه في هذه الحالة لن يستفاد من عملية الدفع بالكامل، وهو ما سوف يؤدي بكل تأكيد إلى عدم حدوث عملية احتراق للوقود بصورة كاملة وسليمة وكما هو مرجو منها.

أهم المشاكل التي توجد في knock sensor

وبعد أن تعرفنا على حساس التصفيق ووظيفته فإنه يجدر بنا الآن أن نتعرف على أهم المشاكل التي توجد في هذا الحساس، وذلك لكي نتوخى الحذر، إذ إن أي مشكلة في حساس الطرق أو التصفيق قد بنتج عنها مشاكل كثيرة تحدث في المحرك، لأنه بعد كل ما ذكرناه من وظيفة وأهمية حساس knock sensor يتبين لنا كيف هو مهم، وكيف يعمل على الحفاظ على المحرك من أي مشاكل في أثناء قيامه بعملية احتراق الوقود في داخل غرفة الاحتراق، ولذا فإننا نقدم لكم الآن بعض الإشارات لوجود مشاكل في هذا الحساس المهم من حساسات السيارة.

  • أولا تبدأ المشكلة الأولى عند سماع قائد السيارة لصوت تصفيق عال على الرغم من جودة البنزين الذي بداخلها والذي يحمل رقم الأكتان 92 أو 95، كما لو كنت قد زودت السيارة ببنزين يحمل رقم الأكتان الأقل وهو بنزين 80، والذي قد يحدث أضرارا في السيارة، إذ إن البنزين ذو الأكتان الأعلى هو الموصى به في السيارت الحديثة نظرا لنقائه، ووجد صوت التصفيق هذا رغم استخدام بنزين نقي يعني وجود خلل في حساس السيارة
  • وجود صوت فرقعة في شكمان السيارة عند قيام قائد السيارة بالضغط على البنزين، وهو ما يعمي وجود خلل في توقيت انطلاق الشرارة يحدث عن طريق حساس knock sensor.

وبالتالي فإن حدوث أي مشاكل من تلك التي ذكرناها لحضراتكم -متابعينا الكرام- والتي تتمثل في استشعار وجود طقطقة في السيارة، أو سماع صوت فرقعة عند الشكمان رغم استخدام البنزين الموصى به لسياراته، تظهر مشاكل حساس التصفيق على جهاز كشف الأعطال، وسوف يكتشف هذه المشكلة أحد خبراء الصيانة عند أول زيارة تقوم بها إلى مرك صيانة من المراكز المعتمدة، والتي لا بد لك أن تزورها عند استشعرك بوجود أي من هذه الظواهر أو غيرها للحفاظ على سيارتك.

حساس التصفيق ووظيفته
أهمية حساس التصفيق ووظيفته

صيانة حساس التصفيق

والآن وبعد أن ذكرنا لحضراتكم كل ما يخص حساس التصفيق ووظيفته فإنه لا بد لنا أن نتحدث قليلا عن طرق صيانة هذا الجزء المهم جدا من أجزاء المحرك، وذلك لأهميته، ولا بد من أن نعرف جميعا أن حساس knock sensor من الحساسات التي لا بد من تغييرها عند حدوث مشكلة فيها، حيث إن الحل الوحيد لهذا الحساس هو التغيير وليس الصيانة أو التنظيف، فعند انتهاء صلاحيته يجب أن يستبدل على الفور، ومن الجدير بالذكر أن هذا الحساس هو عبارة عن حلقة صغيرة الحجم تم توصيلها جسم موتور السيارة، وللقيام بتغيير هذا الحساس يجب عليك أن تقوم بالخطوات التالية

  1. قم بفك كبل الكهرباء الأرضي الأساسي.
  2. قم بفك دائرة الكهرباء الخاصة بحساس التصفيق والموصلة بدائرة الموتور.
  3. قم بفك المسمار الذي يربط حساس التصفيق بالموتور.
  4.  قم بتكيب حساس التركيب الجديد في نفس مكان الحساس القديم.

الأن وقد تعرفنا على كل هذا القدر حول حساس التصفيق أو الطرق، فلا بد أن نشير لحضراتكم أيضا على إشارة دقيقة وهي تتمثل في أهمية أن يقوم كل قائد سيارة بالإنصات لسيارته ولكل صوت يدب فيها، خاصة أن هناك بعض المشاكل التي قد تكون بسيطة وتبدو في البداية ليست ذات قدر إلا أنها قد تؤدي إلى وود مشاكل كبيرة في السيارة، وهنا أيضا تأتي أهمية إجراء صيانة دورية للسيارة للتعرف على كل هذه المشاكل، كان هذا هو موضوعنا حول حساس التصفيق ووظيفته ونتمنى أن نكون قد أفدناكم وإليكم الفيديو التالي للمزيد من المعلومات.

 

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى