منوعات

تعرف على مخالفات طمس اللوحات المعدنية في السيارة

مازال المرور المصري يعمل على قدم وساق من أجل وضع حد للمخالفات المرورية التى تؤدي الى الكثير من المخاطر و إيقاف الكثير من العادات الخطرة والتي انتشرت في شوارع ومدن مصر بشكل كبير. ومن ابرز تلك العادات او المخالفات هى مخالفات طمس اللوحات . حيث أعلن المرور بأنهم قادرون على معرفة لوح السيارات المطموسة ببساطة, حيث ان  مداخل نقاط التفتيش عند كل مدينة مزود بكاميرات لمراقبة السيارات ، التى  تقوم بتصوير السيارات و لوحها بشكل دقيق عند مرور السيارة وبعد ذلك فإن المرور يعود الى كاميرات نقاط التفتيش لإصدار المخالفة على السيارة، وفي اطار ذلك نتعرف من خلال هذا المقال عبر موقعكم المميز Autovx على مخالفات طمس اللوحات. وموقف قانون المرور الجديد في جمهورية مصر العربية من هذه المخالفة التى تؤدي الى الكثير من المخالفات الاخري.

 

مخالفات طمس اللوحات

 

 هناك قصص كثيرة واحداث متنوعة ومفاجآت غير سارة يجدها المواطنون الشرفاء أمامهم عند تجديد رخصهم وللاسف يتعذر عليهم أثبات براءتهم و ذلك بسبب اللعب في اللوحات الخاصة بالسيارة، سواء بطمس رقم أو وضع مسمار عليه أو عدم وضوح الارقام أصلا أو أستخدام لوحات غير منصرفة من المرور اى انه يصعب رؤيتها

وهناك نماذج مختلفة تتفق في المخالفة وزيادتها ملحوظة والدليل واضح في الشوارع والميادين المصرية وعلي جميع شتى  المركبات مما يستلزم مزيد من الحسم من قبل  الجهات المعنية ضد الذين لايحترمون قانون المرور  والذين قد يتسببون في تعرض أبرياء للعقوبة في جرائم لم يرتكبوها بسبب طمس اللوحات في السيارة ‏,‏ وكذلك يجب ان يتم تطبيق قوانين المرور على الجميع ، بحيث انه يجب  عدم السماح للاشخاص أصحاب المناصب الرفيعة من إستخدام لوحات غير المنصرفة من وحدات المرور حتي تتحقق العدالة بين الجميع ويلتزم الجميع بالقانون ولايصاب الآخرون بعدوي التقليد. في حين يتحمل رجال المرور مجهودا مضاعفا ليس له علاقة بالسيولة المرورية حتى يستطيعون اكتشاف اصحاب اللوحات المعدنية الغير واضحة  .

الاستعلام عن المخالفات المرورية

وفي إطار ذلك أكد  اللواء محمد درويش مديرالادارة العامة لمرورالجيزة أن المديرية قد أهتمت بتحقيق الانضباط الشامل في الشوراع ومن الجدير بالذكر ان  موضوع اللوحات المعدنية قد شهد حملات وجهود مضنية من قبل رجال المرور في شوارع وميادين مصر  حيث كانت تعليمات الجهات المعنية بضبط المخالفين الذين يعملون على طمس اللوحات المعدنية في سياراتهم وفي بعض الحالات يقوم رجال المرور بتصحيح الاوضاع من خلال كتابة الارقام بصورة واضحة على السيارات.

 

قانون المرور ومخالفات طمس اللوحات المعدنية

اما بالنسبة الى قانون المرور فقد نص علي أن تحمل كل مركبة لوحاتين معدنيتين يتم صرفهما من وحدة المرور المختصة بعد أتمام أجراءات استخراج التراخيص وأداء التأمين عنهما ويحدد وزير الداخلية بقرار منه بشكل مباشر شكل اللوحات والبيانات التي تتضمنها هذه اللوحات المعدنية ويحدد ايضا  أماكن وضعها على السيارة، حتى يكون هذا امر موحد بين جميع السيارات في شتى محافظات ومدن مصر ،  ويجب أن تكون هذه اللوحات المعدنية ظاهرة دائما وبياناتها واضحة وتكون واحدة في المقدمة والاخري في الخلف وقد نص قانون المرور ايضا انه لايجوز تسيير المركبة بدون لوحات كما لايجوز أستخدامها الا للمنصرفة لها أو أبدال اللوحات أو تغيير بياناتها فقط.

وامن يخالف قانون المرور في هذه النقطة  سحبت إداريا اللوحات الاصلية والمستعملة منه ، وفي الوقت ذاته تحصل الدولة علي قيمة التأمين ويعتبر الترخيص لاغيا من تاريخ الضبط  لهذه المخالفة ، كما تعتبر رخصة القائد ملغاة ولايجوز الترخيص للسيارة أو قائدها قبل مرور ثلاثة شهور من الغاء الترخيص الذي يمتلكه السائق ، ‏ وقد حدد القانون الخاص بالمرور في مصر  ضرورة  التزام مالك المركبة برد اللوحات المعدنية عند سحبها وفقا للمادة‏14‏ من قانون المرور.

وفي الوقت ذاته قد أقرت المادة 75 من قانون المرور الجديد فى الفقرة 9 أن قيادة السيارة بدون لوحة معدنية أو تغيير ألوان اللوحة التى اقرتها الجهات المعنية يكون عقوبته توقيع غرامة لا تقل عن 300 جنيه وتصل هذه الغرامة في بعض الاحيان الى  ـ1500 جنيه، والحبس مدة لا تزيد عن ستة أشهر أو بإحدى هاتين العقوبتين، فضلاً عن سحب رخصتى القيادة والتسيير فى حالة عدم التصالح ودفع المبلغ النقدى المطلوب لادارة المرور.وتعد هذه العقوبات المقررة بحق من يعمل على طمس اللوحات المعدنية هى عقوبات قليلة او غير مجدية بعض الشيء لانها لا تتوافق مع حجم الجريمة المرتكبة وهى طمس اللوحات المعدنية مما يؤدي الى طمس هوية القائد او المالك للسيارة، وبذلك يستطيع فعل اى جريمة بسيارته دون الكشف عن هويته.

 

ومن هنا يجب ان نشير الى ان طمس لوحات السيارات بتغيير أرقامها ولونها يكشف كارثة كبيرة ، حيث ان هذا العمل المخالف لقوانيين واداب المرر في كل مكان في العالم، يؤدي الى الكثير من المخاطر التى تحدث باستخدام سيارات بغير نمر او بغير لوحات معدنية اى انها بذلك تكون مجهولة الصاحب ومبهمه. حيث انه في محاولة من بعض أصحاب السيارات الملاكي أو سائقي التاكسي للهروب من العقوبة التي يقرها قانون المرور عند ارتكابهم مخالفات مرورية، يقومون بطمس معالم اللوحات المعدنية سواء بتغيير الأرقام أو اللون خاصة اللوحات الجديدة التي يرمز كل لون فيها إلى نوع معين فمنها ما هو مخصص للملاكي ومنها للتاكسي ومنها للحكومية أو السفارات والهيئات الدبلوماسية، وهو ما يعرض أصحاب هذه السيارات التي تصادف أرقام اللوحات المزيفة بعد تغييرها  الى المساءلة القانونية ، لانه من الممكن استخدام هذه السيارات المبهمه في أعمال إرهابية وتضليل العدالة عن المرتكب الأصلي للجريمة ومن الممكن ان يفعل بها صاحبها ما يشاء دون الكشف عن هويته الحقيقية .

وفي الوقت ذاته قد أشار خبراء المرور  إلى أن التصالح قد يكون مقبولا في بعض الحالات التي تمتلك سيارات بدون لوحات معدنية ، تلك الحالات النادرة التى  لا تنتج عنها أضرار كبيرة أو حوادث، اى ان التصالح يعد ممكننا اذا ثبت عدم تورط صاحب السيارة في اى مخالفات مرورية او جرائم، لكن ليس في معظم الحالات ولم يقصر الإحالة إلى النائب العام إلا في 17 حالة أو نوع مخالفة فقط، منها عدم حمل اللوحات أو حمل لوحات مزيفة لا تخص السيارة أو المركبة، بينما لم  يذكر الخبراء ان التصالح ممكنا  لمن يقم بتغيير معالم اللوحة نهائيا ، لانه في هذه الحالة فان السائق او مالك السيارة يكون متعمد اخفاء هويته .

قائدي السيارات 10 شروط لاستخراج رخصة القيادة بقانون المرور الجديد

ولكن القانون قد أفلته من الإحالة إلى النيابة وجعل العقوبة مختصرة في دفع غرامة، سواء كان غير الارقام أو اللون ويترتب على ذلك أن هناك شخصا آخر لم يرتكب المخالفة قد تصادف ارقام لوحاته الأرقام بعد تغييرها هو من سيدفع الغرامة المقررة من قبل الجهات المعنية ، ومن الجدير بالذكر انه من الممكن ان  تحفظ المخالفة بسبب تغيير اللون الخاص باللوحة المعدنية  لأن السيارة لو ملاكي ولون اللوحات أزرق وقام بتغييرها إلى البني وهو لون لوحات الأجرة “التاكسي” سيتم البحث عن الأرقام في سيارات الأجرة ولن يستدل عليها فيتم حفظ القضية .

موضوعات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى